كلمة الوزير

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

خطت وزارة الشئون البلدية والقروية خطوة متميزة وهامة من خلال وجودها على شبكة الإنترنت آخذة بعين الاعتبار أن الثورة المعلوماتية التي يعيشها العالم فرضت واقعاً جديداً لابد من مواكبته واستثماره استثماراً إيجابياً يعود بالنفع والفائدة على أكثر الأجهزة التصاقاً بحياة المواطنين ومصالحهم آلا وهو قطاع البلديات الذي يتولى الخدمات البلدية.

والخدمات البلدية هى حصيلة كثير من العلوم والتقنيات والمعلومات تتطور بشكل سريع ولا يكاد ينقضي يوم ، أو شهر ، أو سنة ، إلا وتظهر في عالم هذا القطاع منجزات جديدة وابتكارات مستحدثة - تنظيماً وتخطيطاً وتجهيزاً وتطبيقاً - حتى ليمكن القول إن مواجهة التطور البشري والحضاري وما يحمله هذا التطور من واجبات ومشكلات ، هو الشغل الشاغل للجهات المعنية بتنمية البيئة الحضرية والريفية في جميع أنحاء العالم ، تستوي في ذلك الدول المتقدمة والدول النامية .

إن وجود هذا الموقع سيمنح الوزارة بُعداً إعلامياً تستطيع من خلاله إبراز منجزاتها ومشاريعها والخدمات التي تقدمها للمجتمع .

من هذا المنطلق نشأت الحاجة إلى إنشاء هذا الموقع الذي آمل بعون الله تعالى أن يحقق الغرض المأمول منه فيكون همزة وصل ما بين الوزارة وفروعها وبين الوزارة وجمهورها المتلقي لخدمات الوزارة من جهة أخرى .

إن المتصفح لموقع وزارة الشئون البلدية والقروية على شبكة الإنترنت يلاحظ مدى الجهد المبذول من قبل القائمين عليه لتلبية احتياجات مرتاديه من معلومات ونماذج وأنظمة ولوائح وأدلة وإجراءات واشتراطات فهو ليس موقعاً تعريفياً فحسب بل هو خدمي أيضاً يوفر الكثير من الجهد والوقت على مراجعي الوزارة وفروعها بحيث أصبح بمقدورهم الحصول على نماذج طلبات الرخص من خلال الشبكة دون أن يكلفوا أنفسهم عناء الاتصال الشخصي أو البريدي أو الهاتفي.

ويقدم الموقع لزواره من ذوي الاهتمامات الاقتصادية والمتخصصين في مجالات الاستثمارات والتخصيص خدمة التعريف بهذه المجالات التي تسعى الوزارة لتنميتها وتطويرها بحيث تغطي إيراداتها في المستقبل القريب - بمشيئة الله - جزءاً كبيراً من نفقات الوزارة ومصروفاتها .

ولعل هذه الفرصة مناسبة لتوجيه الدعوة لزوار الموقع بأن يساهموا بما لديهم من مقترحات ومرئيات من
خلال البريد الإلكتروني الخاص بالوزارة لدعم الموقع بالأفكار والنقد الهادف. info@momra.gov.sa

والله أسأل أن يوفق الجميع لكل ما فيه خير البلاد والعباد إنه سميع مجيب الدعاء

 

   
     
 

<رجب 1440>
السبتالاحدالاثنينالثلاثاءالاربعاءالخميسالجمعة
2526272829301
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
1234567